انواع المحافظ الاستثمارية الخمسة: المعلومات الأساسية عن كل محفظة

لا شك أنك سمعت بحكمة “التنويع” الشهيرة في عالم الاستثمار “لا تضع كل البيض في سلة واحد” ، ولو فكرت في الأمر، ستجد أن التنويع في استثمار أموالك التي كسبتها بعرق الجبين هو قرار منطقي. ولكن يوجد طرق مختلفة للتنويع، كما تتعدد انواع المحافظ الاستثمارية وفقا للسياسة الاستثمارية المتبعة.

تعتبر مهارة التنويع في الاستثمار إحدى أهم الأدوات للحد من المخاطر الاستثمارية وأحد اهم المهارات التي يجب على المستثمر الالمام بها. وأول خطوة في هذا الاتجاه، هو أن تكون على دراية تامة بأنواع المحافظ الاستثمارية الأكثر شعبية.

إن بناء أي نوع من المحافظ الاستثمارية يحتاج لكثير من البحث والجهد. وفيما يلي سنقدم لك المعلومات الأساسية عن خمس محافظ استثمارية مختلفة، وكيف يمكنك بدء العمل في كل منها:




1. محفظة مُندفعة Aggressive Portfolio

هي محفظة ذات سياسة استثمارية مندفعة تضم أسهمًا ذات نسبة مُرتفعة من المُخاطرة؛ بهدف تحقيق عوائد ماليّة أعلى. وهي أسهم ذات معامل مخاطرة «بيتا» مرتفع (هو مقياس لمدى ارتباط حركة السهم بحركة المؤشر في اسواق الاوراق المالية)، بالإضافة إلى حساسية عالية للسوق ككل عادةً، حيث يمر هذا النوع من الأسهم بتقلبات أكبر من الأسهم الأخرى في السوق بشكل عام. هذه المحفظة مُناسبةً للمُستثمر الذي يتحمّل نسب المَخاطر المُرتفعة.

إن معظم الشركات التي تعرض أسهم من هذا النوع هي في الغالب شركات مازالت في بداياتها، وتقدم عروض قيمة متفرّدة. يتطلب بناء محفظة مُندفعة مستثمرًا راغبًا في البحث عن مثل هذه الشركات، لأن معظمها ليس من الأسماء المعروفة في السوق بعد – باستثناءات قليلة. ابحث على الإنترنت عن شركات ذات معدل نمو إيرادات متسارع ولم يكتشفها الجميع بعد. إن معظم الشركات من هذا النوع منتشرة في قطاع التكنولوجيا، ولكن يوجد العديد من الشركات في قطاعات أخرى تطبق استراتيجية نمو مندفعة، حاول وضعها في اعتبارك عند اختيارك للأسهم.

مُناسبةً للمُستثمر الذي يتحمّل نسب المَخاطر المُرتفعة  تعتبر إدارة المخاطر مهمة جدًا عند بناء محفظة مندفعة، لأن تحمُل الحد الأدنى فقط من الخسائر وتحقيق أكبر قدر من الأرباح هو مفتاح النجاح في هذا النوع من الاستثمارات.

اقرأ أيضا: المحفظة الاستثمارية المثلى لأفضل العوائد

2. محفظة دفاعية او متحفظة Defensive Portfolio

لا تملك الأسهم الدفاعية قيمة بيتا مرتفعة، وهي معزولة بنسبة كبيرة عن حركات السوق واسعة النطاق. بصفة عامة، تقاوم هذه الأسهم تغيرات الاقتصاد وحالات الركود، وفي المقابل ترتفع بشكل أكثر بطئا من الأسهم الأخرى اثناء فترات التوسع الاقتصادي.



إن الأسهم الدفاعية هي أسهم الشركات التي تظل اسعارها مستقرة أو تسير على نحو جيد في حالة ركود الاقتصاد لانها تقدم منتجات وخدمات محل طلب مستمر، وهذا ما يجعلها تحقق أداء أفضل من الشركات التي تركز على السلع الكمالية أو الترفيهية في أوقات الازمات الاقتصادية. وتشمل الأمثلة على هذا النوع من الأسهم أسهم شركات العقاقير وشركات المأكولات والمشروبات وشركات المرافق وشركات السلع الاستهلاكية الضرورية وحتى الشركات المصنعة للمخدرات والتبغ والكحول.

تقدم العديد من هذه الشركات توزيعات أرباح أيضًا، مما يساعد كذلك على تقليل المخاطر الرأسمالية، ويجعل المحفظة الدفاعية اختيار حكيم بالنسبة لمعظم المستثمرين.

3. محفظة الدخل Income Portfolio

تركز محفظة الدخل على تحقيق ربح عبر توزيعات الأرباح أو أنواع التوزيعات الأخرى على المساهمين. تشبه هذه الشركات شركات الأسهم الدفاعية الآمنة إلى حد ما، ولكنها تقدم عوائد أكبر. يجب أن تحقق محفظة الدخل تدفق نقدي إيجابي، وتعتبر صناديق استثمار العقارات (REITs) والشراكات الرئيسية المحدودة (MLP) مصادر ممتازة للاستثمارات المُدرّة للدخل. تعيد هذه الشركات الأغلبية العظمى من أرباحها للمساهمين في مقابل وضع ضريبي أفضل. تعتبر صناديق الـ REITs طريقة سهلة للاستثمار في العقارات بدون امتلاك عقار فعليًا. لكن ضع في اعتبارك أن هذه الأسهم تخضع للمناخ الاقتصادي أيضًا، فصناديق REITs تتعرض للضرر الأكبر في حالات تراجع نشاط بناء وشراء العقارات بدرجة كبيرة.

إن محفظة الدخل تقدم عائد إضافي جيد مكمِل للرواتب أو المعاشات، ويجب أن ينتبه المستثمرون للأسهم التي تراجعت شعبيتها ولكنها مازالت تطبق سياسة توزيعات مرتفعة، فهذه هي الشركات التي ستحقق عائد جيد مُكمّل للدخل، وليس هذا وحسب، بل أنها توفر أرباح رأسمالية أيضًا. إن شركات المرافق والصناعات بطيئة النمو الأخرى مكان ممتاز لبدء البحث عن هذا النوع من الاسهم.

قد يهمُّك: كيف تبني محفظة استثمارية مُربِحة

4. محفظة المضاربة Speculative Portfolio

إن محفظة المضاربة أقرب للمقامرة الفعلية، فهي تفرض مخاطر أكبر من أي محفظة أخرى ذكرناها هنا. يرى الخبراء الماليون أنه لا يجب استخدام أكثر من 10 % من أصول الفرد القابلة للاستثمار في تمويل محفظة مضاربة. تتضمن “خيارات” المضاربة عروض الاكتتاب العام (IPOs) أو أسهم الشركات التي يُقال أنها هدفًا للاستحواذ. تضم هذه الفئة شركات التكنولوجيا أو الرعاية الصحية التي تعمل على تطوير منتج يتوقع ان يحقق طفرة، أو شركات النفط الصغيرة التي توشك على إصدار نتائج إنتاجها المبدئي.




يمكن القول أن الشعبية الكبيرة لصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs) ذات الرفع المالي في أسواق اليوم هي أحد صور المضاربة. نؤكد مرة أخرى على أن كل أنواع الاستثمارات هذه جذابة لأن اختيار الاستثمار الصحيح قد يؤدي لتحقيق أرباح كبيرة في فترة زمنية قصيرة. إن محفظة المضاربة هي المحفظة التي تتطلب أكبر قدر من الجهد والبحث لو أردت النجاح فيها. تركز أسهم المضاربة على التداول عادة، وليس على استثمار الشراء والاحتفاظ بالأصل كما هي العادة.

قد يهمُّك: كيف تختار سهم استثماري مربح

5. محفظة هجينة Hybrid Portfolio

إن بناء محفظة هجينة معناه التوسّع وضم استثمارات أخرى للمحفظة، مثل السندات والسلع والعقارات، بل والفن أحيانًا. تتميز المحفظة الهجينة بمرونتها الكبيرة. يتضمن هذا النوع من المحافظ عادةً أسهم من الدرجة الأولى، سندات حكومية أو شركات عالية المستوى. تمثل REITs و MLPs خيارات استثمار جيدة أيضًا في المحفظة المتوازنة. تدعم استراتيجية استثمار الدخل الشائعة أيضا شراء سندات ذات تواريخ استحقاق متنوعة، وتعتبر أسلوب تنويع داخل فئة أصول السند نفسها.

تتضمن المحفظة الهجينة بشكل أساسي خليط من الأسهم والسندات بنسب ثابتة نسبيًا. ويحقق هذا النوع من الاستراتيجيات تنويعًا في فئات أصول متعددة، وهذا مفيد لأن الأسهم والأوراق المالية ذات الدخل الثابت (السندات) يرتبطان ارتباط عكسي ببعضهما عادةً.

الخلاصة

يجب أن يدرس المستثمرون كل هذه المحافظ ويقررون التقسيم السليم لاستثماراتهم على هذه الأنواع الخمسة. يتطلب بناء محفظة استثمارية مثلى جهدًا أكبر من استراتيجية (Passive Investing) أو (Index Investing)، لو أردت فعل هذا بمفردك، يجب أن تراقب محفظتك (محافظك) وتعيد موازنتها باستمرار، ولكن خذ بعين الاعتبار أن هذا سيرفع من الرسوم والعمولات. إن التعرض الأكثر من اللازم أو الأقل من اللازم لأي نوع من أنواع المحافظ له مخاطره. ولكن بالرغم من الجهد الإضافي المطلوب، ستؤدي عملية بناء محفظة استثمارية لزيادة ثقتك بنفسك وقدرتك على الاستثمار، ويمنحك القدرة على التحكم في أموالك.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *